وداعاً تييري هنري

أعلن تييري هنري رحيله عن نادي نيو يورك ريد بولز، فكان كل متابع لكرة القدم ينتظر خبر عودته إلى ناديه المفضل أرسنال، و لكنه فاجأ الجميع بخبر اعتزاله لكرة القدم٠

فكانت الصدمة لكل المشجعين٠

لم أستطع في حينها الكتابة عن خبر اعتزاله النهائي، لأنني، و مثل كل محبيه، صدمت. كنت أتمنى أن أشاهده أكثر و أن أتمتع أكثر بصولاته وجولاته فوق المستطيل اﻷخضر٠

لست هنا بصدد تعداد انجازات تييري هنري أو الكلام عن تاريخه أو وصف إحترافيته و هدوئه. أنا أكتب فقط لأقول شكراً لواحد من أكثر اللاعبين الذين أمتعونا في التاريخ الحديث لكرة القدم و الذين أعطوا كثيرا للّعبة. ربما لم ينصف جمهوره كرة القدم و نقادها تييري هنري، باستثناء جمهور اﻷرسنال الذي يعتبره أسطورة النادي اﻷهم في تاريخه، و لكنه ليس بحاجة لمديح أو إنصاف٠

تييري هنري

تييري هنري لاعب جماعي لعب كرة القدم لأجلها لا لأجل مجده الخاص٠

من تابع تييري هنري يدرك مدى تضحيته و وفائه للعبة و لمنتخب بلاده وللنوادي التي دافع عن ألوانها. لاعب كان همه الفوز لا الهدف و همه النتيجة و ليس أرقامه الخاصة. حين لعب لأرسنال كان هدفه فوز النادي لا تسجيل اﻷهداف و يوم لعب لبرشلونة لم يكن مجرد لاعب مهاجم يسعى وراء التسجيل، بل تحول إلى أب للاعبين الشباب. فمن منا لا يذكر تمريرته للناشئ بويان كركيتشو التي سجل منها هذا الأخير أول أهدافه الرسمية؟ من ينسى تضحيته بمركزه اﻷساسي من أجل النادي و باقي اللاعبين؟ لم يلعب هنري لناد إلّا و ترك في نفس جمهوره أثر كبير، و بصمة في تاريخ النادي٠

أما مع منتخب فرنسا، يُعدّ تييري هنري من أبرز اللاعبين بالرغم من أنه عاش – إعلاميا – في ظل زين الدين زيدان (كما عاش في ظل ميسي في البارشا) لكنه لم يتأثر ولم يستسلم وبقي يلعب كرة قدم جماعية، ممتعة، جميلة، و يعشقها كل متابع شغوف٠

لن أطيل الكلام، لأنني لو أردت الحديث عن “الغزال اﻷسمر” تييري هنري لتحدثت أياما و أسابيع٠

أريد فقط  أن أقول شكرا تييري هنري لأنك في زمن اللاعب الواحد، و في زمن سيطرة اﻷنانية و تطبيل اﻹعلام و تخدير الجمهور، أبقيت لدينا اﻷمل باللاعب الخلوق، الذي يضع الفريق أولاً، لأنه يدرك أن كرة القدم لعبة الفريق و الجمهور٠

شكرا هنري، ولو بيدي أن أعيد لاعبا معتزلاً إلى الملاعب لما كنت ترددت بإعادتك لتجري كالغزال لا بل كاﻷسد فوق ذاك المستطيل اﻷخضر٠

برحيلك ستفتقد الكرة لمن لاعبها و داعبها و أمتعها، و سيفتقد الجمهور لمن علمه أن كرة القدم كانت و ستبقى لعبة المجموعة الواحدة و ليست لعبة اللاعب الواحد٠

شكرا أيها الغزال اﻷسطورة. نحن و كرة القدم سنشتاق إليك٠

thierry henry

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s