أنصفوا ميسي… و كرة القدم

على الرغم من أنني أنتقد كثيرا ما يدور حول ميسي من تعظيم وكلام وهوس جماهيري وإعلامي وما يقابله من تعتيم للكثير من زملائه لكنني لم أنكر يوما موهبته وابداعه.
ميسي لاعب عظيم، لاعب ساهم كثيرا في انجازات برشلونة، لكنه لم يكن الوحيد، ولاعب يعطي مستوى جيد جدا مع المنتخب، ولكن لماذا نرى انجازات عظيمة في النادي وغياب للإبداع واﻷلقاب مع المنتخب ؟ بكل بساطة لأن كرة القدم هي لعبة الفريق بكل من فيه.

برشلونة يملك لاعبين أفضل بكثير من هؤلاء الذين يملكهم المنتخب اﻷرجنتيني، ومر عليه مدربون افضل بكثير من هؤلاء الذين مروا ويمرون على الأرجنتين.

لا يمكن لأي لاعب أن يحقق بطولات إن لم يكن يلعب في فريق متكامل، هذه هي النقطة اﻷساس. 

فدعوا ميسي بسلام. ميسي يدخل إلى المنتخب والكل يتكلم عنه،:ماذا سيحقق ميسي للأرجنتين؟ هل سيجلب ميسي البطولات للأرجنتين؟ هل سيعيدهم ميسي إلى اﻷمجاد؟

 هل حاولتم قراءة العناوين التي خرجت من الصحافة خلال اي بطولة للمنتخبات شارك فيها ميسي ؟ اختفى اسم الأرجنتين وأصبح الكلام عن ميسي ورفاق ميسي. مسؤولية كبيرة ملقاة على هذا اللاعب العظيم، مسؤولية غير مجبر بأي منطق أو عرف أو قانون أن يتحملها ميسي لوحده.
ما المطلوب ؟ المطلوب ان تعي الصحافة ويعي الجمهور ويعي المشجعون والكارهون ان ميسي لاعب كرة قدم يحتاج لزملائه ومدرب محنك كي يبدع.

انظروا الى برشلونة! في برشلونة ميسي زامل هنري وايتو وتشافي وانييستا وبويول ونيمار وسواريز وغيرهم وغيرهم، ألا يسهل هؤلاء على ميسي مهماته، كما يسهل عليهم هو مهماتهم؟

في المقابل صحيح أن المنتخب اﻷرجنتيني يمتلك لاعبين من طينة جيدة لكنهم لا يقارنوا بمن يملكهم برشلونة. هيغوايين؟ حدث ولا حرج عن إخفاقاته! واجويرو المنتخب بعيد جدا عن اجويرو الأندية، وباقي اللاعبون تشعر بأن تفاهمهم بعيد كثيرا عن التفاهم الذي نراه ضمن الاندية خاصة مثل تفاهم لاعبي برشلونة وهنا الملام الوحيد هو المدربون.

لماذا لا يسجل ميسي مع المنتخب ونحن اعتدنا على أهدافه الفردية كما اعتدنا على لعبه الجماعي ؟ ببساطة لأن في المنتخب المسؤولية الملقاة على عاتق ميسي تؤثر عليه نفسيا وكثيرا! 

أضف إلى ذلك حمله لشارة القيادة التي لا تليق به، واﻷمر ليس بالمعيب فالقيادة موهبة، كما ان كرة القدم موهبة! فكلنا نعلم أن من تليق به تلك الشارة هو ماسكيرانو القائد بالفطرة.

فلماذا لا ننصف ميسي ؟ لماذا لا نعترف أنه مبدع  ولكنه بحاجة لكل زميل من زملائه؟ لماذا نقول أنه صانع أمجاد برشلونة وحده متناسين دور باقي اللاعبين(طبعا لا أعمم هنا لكن الكثير من محبيه يطالعوننا يوميا بهذه النظرية) ثم نلقي اللوم على زملائه في المنتخب ؟

المطلوب أن ننصف ميسي بعدم ربط المنتخب به! بعدم تسمية منتخب اﻷرجنتين بمنتخب ميسي ورفاق ميسي، فنحن لسنا بصدد دورة ودية يجمع كل لاعب فيها محبيه ويسمي الفريق بأصدقاء (فلان). ولننصف كرة القدم أيضا بالتذكر دائما أنها لعبة الجماعة ولعبة الفريق، ولعبة المدرب المحنك الذي تفتقده اﻷرجنتين (كما البرازيل وغيرها).

ميسي هو ميسي لاعب بشري يبدع ويمتع لكنه لن يكون يوما صانع أمجاد لوحده لا في ناديه ولا في منتخبه لتبقى كرة القدم أجمل وأمتع لعبة جماعية تنصف الفرق لا اللاعبين. 
  

Advertisements