في “صلاح” كرة القدم

لا زلت خائفاً٠٠٠ وغير مصدّق و مرتعب٠٠٠

تعبت و أنا ألهث وراء أضغاث الحلم الكروي العربي٠٠٠

فهل أنت الحقيقة التي ستعوّضنا عن الإنتظار الذي كان يبدو أزليًاّ؟

سالت الأقلام و تعالت الأصوات و انفرجت الأسارير و احتفلت الأرواح – بالملايين – بما تقدّمه٠

ولكنني لا زلت خائفاً٠٠٠ وغير مصدّق و مرتعب٠٠٠

مهما كتبت و حلّلت لن أستطع الوصول إلى جزء مما قيل في وصفك أو أن أتغزّل فيك مثلما تتغزّل أنت حالياً بمعشوقة الملايين٠

مرّت سنوات كثيرة شهدنا فيها أسماء عربية لمع نجمها في سماء كرة القدم العالمية و لكنها لم تستمر بعطائها بعد وصولها للحظة الشهرة التي قرروا التوقف عندها. فمنهم من تألق في جزء من موسم كروي و آخرون في مباريات معدودة و البعض ساهم بإنجاز يتيم (و لو كان تاريخيّاً) و رحل٠

و عندما وصلت أنت، أيقنت أنك مختلف عنهم جميعاً لأنك تضع الإحترافية أساساً لعملك و هي في الأصل الشيء الأهم الذي افتقده من اندثر نجمهم من اللاعبين العرب٠

انت اليوم، يا محمد صلاح، لست بالأمل الذي انتظرناه. أنت الحقيقة و البرهان لكل ما تمنّيناه. أرقامك و لعبك و سلوكياتك و تأثيرك كلها تقود إلى الدرب الصحيح في إرساء مفاهيم الإحتراف الكروي للشباب العربي٠

و مع مرور الأيام تزداد شريحة تأثيرك و تكبر معها المسؤوليات الملقاة على عاتقك و هنا أعود و أخاف و أرتعب٠

salah magic

 

ماذا لو كان تألق محمد صلاح مرحلة زمنية قصيرة ستنتهي بعد حين؟ هل سينطوي تحت لواء من سبقه من النجوم المرحليين و ينتهي حلم الشباب العربي؟

ماذا لو لم يستطع محمد صلاح تحقيق الآمال في كأس العالم القادمة؟ هل ستحبط عزيمته و تقف إنجازاته مع انتهاء البطولة؟

ماذا لو لم يقدم محمد صلاح نفس المستوى أو أحسن مع فريقه في الموسم القادم؟ هل تكون نهاية طفرة مؤقتة؟

ماذا لو فشل فريق محمد صلاح بتحقيق الإنجازات؟ هل تختفي أرقامه و تصبح ذكرى؟

ماذا لو انتقل محمد صلاح إلى فريق جديد؟ هل سيكون له نفس التأثير أو يصبح لاعباً عادياً و ليس النجم الأول و تنتهي الحكاية؟

ماذا لو أصيب محمد صلاح و ابتعد عن مستواه (لا قدّر الله)؟ هل سيعود قوياً أو يبدأ بالتراجع؟

ماذا لو و ماذا سيحصل و لماذا كل هذا التشاؤم؟ هي أفكار سوداوية و لكنها نتاج سنوات من فقدان الإيمان بقدرات اللاعبين العرب. و لو لم يكن محمد صلاح لاعباً عربياً لما فرضت هذه الأفكار نفسها. لقد تعبت من التفاؤل بأن اللاعبين العرب يستطيعون تقديم مسيرة كروية ناجحة تمتد لسنوات أو تكون مؤثرة لأكثر من مرحلة٠

محمد صلاح هو بداية جديدة لكل من انهزم أمام مخاوفه لمجرّد أنه لاعب كرة قدم عربي٠

الطريق طويل و الإستمرارية هي أساس ترسيخ إنجازاتك و تخليد اسمك كأوّل لاعب عربي ينجح خارج أسوار النمطية الهدّامة٠

 

salah world cup

Advertisements